أهداف السياحة وأنواعها

أهداف السياحة وأنواعها

 إن قطاع السياحة كأي قطاع آخر يقوم على جدوى وغايات تجعل منه قطاعا فعالا يحقق أهداف شتى ترضي الطالب على النشاط السياحي وعارضه، ومن بين هذه الأهداف نذكر :

1 .الأهداف السياسية :

وهي التي ترمي لتحسين علاقات الاتصال بين الدول لتحقيق الاستقرار الداخلي والخارجي:

• بالنسبة للاستقرار الداخلي : تساهم السياحة في تحقيق الأمن والحماية للمناطق المعرضة للخطر وذلك بإنشاء مشاريع سياحية وتعميرها بالسكان وبعث الحيوية فيها من خلال توفير المتطلبات الضرورية للحياة.

• أما بالنسبة للاستقرار الخارجي : فيتمثل في كسر التوترات وسوء العلاقات بين الدول، إذ أن التبادل السياحي يخلق تعاطف الشعوب بالتعاطف فيما بينهم وهذا ما قد تحترمه الحكومات المتضاربة وهو ما يساعد على الاستقرار السياسي بين الدول.

2 .الأهداف الاجتماعية

بما أن القطاع السياحي يعتبر القطاع الإنتاجي الثالث بعد الصناعة والزراعة فهو يحقق:

• تشغيل اليد العاملة : وذلك بخلق مناصب نظامية أو حرة مما يساعد على القضاء على الكثير من الانحرافات والجرائم الناجمة عن الفراغ والبطالة وهذا ما يبرز أن السياحة تعتمد كثيرا على العنصر البشري؛

• إعادة توزيع السكان : وذلك من خلال إعمار مناطق جديدة عن طريق يئة هذه المناطق بإنشاء الفنادق والمرافق الضرورية وتجميع السكان مما يؤدي إلى إعادة توزيع السكان حولها وهذا ما يؤدي بدوره إلى إعادة توطين حضاري قد يغير رسم الخريطة الجغرافية؛

طالع ايضا : أهمية السياحة الصحراوية

• المساهمة في رفع المستوى المعيشي وذلك عن طريق زيادة الدخل القومي والوطني الذي يساهم به القطاع السياحي.

3- الأهداف الاقتصادية:

وتتمثل فيما يلي  :

• تحقيق وتدعيم إيرادات الخزينة العمومية؛

• زيادة الدخل الوطني والفردي؛ • تحسين وضعية ميزان المدفوعات؛

• تحريك دواليب التنمية الاقتصادية؛

• المساهمة في تنشيط القطاعات الأخرى؛

• زيادة مستوى التشغيل وتقليص البطالة؛

• توسيع عوائد الاستثمار من خلال عوائده؛ • تشجيع الصناعة السياحية.

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *