أنواع البحوث العلمية

أنواع البحوث العلمية

البحث: هو طلب المعرفة وتقصي الحقائق، في جميع أنواع العلوم والمعارف، باتباع الأساليب العلمية، وعلى وفق مناهج، ومن هنا يلتقي الباحثون والدارسون من كل صنف من أصناف العلوم. ومنهم العلماء والمتخصصون بالعلوم الصرفة والتطبيقية، والنقاد ودارسو الأدب ومؤرخوه.

وإذا كان للعلماء، مناهجهم وأساليبهم المعروفة، فإن الباحث في الأدب والناقد ودارس التاريخ، مضطرون إلى إتباع مناهج تضمن لهم سلامة الوصول إلى النتائج التي يتوخونها في بحوثهم، وتؤمن لهم طريق بلوغ الحقائق في الموضوع الذي يبحثون فيه.

ويستفيد البحث الأدبي من المناهج الملائمة في أسسها العامة، مثل المنهج التاريخي والوصفي والاستدلالي وغيرها، متخذاً العون للتفسير والتأويل والاستنتاج من المناهج الملائمة للبحث الأدبي.

ولاشك في أن البحوث على أنواع كثيرة، وفي مستويات مختلفة، وفي ما يأتي ذكر للبحوث التي تختلف في أنواعها ومستوياتها:

1- النوع الأول- البحث الصفي:

ويكون في أثناء الدراسة في المرحلة الأولية من الدراسة الجامعية، سواء كان في الكليات العلمية أو الأدبية، وهو بحث تدريبي يهدف إلى تعويد الطالب الجامعي على أساليب البحث، لتنمية مهاراته الكتابية والبحثية، بطريقة علمية، تمكيناً له من إعداد بحوثه في هذه المرحلة، وتمهيداً لمراحل دراسته العليا، لذا تنص معظم خطط الجامعات على تدريس مادة مناهج البحث العلمي لطلبة كل كلية فيها.

للمزيد : تاريخ المكتبات الالكترونية

2- النوع الثاني- بحث الماجستير (الرسالة):

وهو بحث تخصص أعلى مستوى من البحث الصفي، وله شروطه، وأغراضه المتمثلة في إضافة الجديد من العلوم والمعارف والثقافات، وتكون طاقات الطالب الباحث فيه أوسع وأشمل من مثيلاتها في المرحلة الجامعية الأولية، فبحث الماجستير اختبار لاستعداد الطالب واستثمار ذكائه وقدراته على التواصل البحثي، والتأليف، وإضافة الجديد لعلمه وللمعرفة.

وينحو البحث في الماجستير منحى عرضياً أفقياً استطلاعياً، في محاولة الإلمام بجوانب البحث أي أن يكون ذا نظرة تستشرف آفاق الموضوع المدروس.

3- النوع الثالث- بحث الدكتوراه:

وهو أعلى بحث تخصصي، وقمة البحوث العلمية، غرضه إضافة الجديد والعميق علمياً، وأصالة، في ميدان العلم، ومن شأن هذا البحث أن يثري المكتبة بأفكار جديدة، ونظريات مبتكرة، وتفاصيل علمية كثيرة ودقيقة، ويكمن هدفه الأسمى في تكوين الشخصية البحثية العلمية الجادة والمميزة للباحث في مستوى الدكتوراه.

وينحو البحث في الدكتوراه منحى التعمق والغور في الموضوع لاستكشاف أعماقه والتنقيب عن الغائر والمخفي، ويسمى هذا البحث عادة (أطروحة) Thesis.

وهناك أنواع أخرى التي يكتبها الباحث، بغرض إذاعتها وتبليغها للناس، وينبغي أن يتوافر فيها الجهد العلمي المنظم المستمد من معطيات البحث العلمي ومناهجه

Share

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *